المبتدأ و الخبر

المبتدأ والخبر
تعريفه : اسم مرفوع يبتدأ به الكلام ، ويقع في أول الجملة غالبا ، مجرد من العوامل اللفظية أو مسبوق بنفي ، أو استفهام ، مستغن بمرفوعه في إفادة المعنى ، وإتمام الجملة

حكمه
المبتدأ مرفوع دائما، إلا إذا سبق بحرف جر زائد أو شبيه بالزائد ، فيجر لفظا ، ويرفع محلا
أنواعه
اسم صريح: محمدٌ كريم، عليٌّ مسافر، الطالبُ مجتهدٌ.
ضمير: أنا مسافرٌ غدا، هو كريم، هم مجتهدون.
اسم إشارة: هذا أديب، هؤلاء شعراء.
اسم موصول: الذي فاز بالجائزة طالبٌ. ما قلتَه صحيحٌ.
اسم استفهام: من فاز في السباق؟، ما العملُ؟، (مَا غَرّكَ بِريِّك الكريم).
اسم شرط: منْ جدّ وجد. (مَّن يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُن لَّهُ نَصِيبٌ مِّنْهَا).
مصدر مؤول: (وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ)، (وَأَن تَعْفُواْ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى)، (أي: صيامُكم خيرٌ لكم).

الابتداء بالنكرة
الأصل في المبتدأ أن يكون معرفة لا نكرة لأنّه المتحدَّثُ عنه والنكرة مجهولة والحكم على المجهول لا يفيد. ويجوز الابتداء بالنكرة إذا كانت مفيدة، وذلك:
إذا كانت عامة: (كُلٌّ لَّهُ قَانِتُونَ)، مسلمٌ خير من كافر.
إذا سُبقت باستفهام: (أإلهٌ مع الله). أمَالٌ يضيع في مٌحرَّم.
إذا سُبقت بِرُبَّ: رُبَّ أخٍ لم تلده أمك.
إذا سُبقت بنفي: ما نجاحٌ يحققه التمني، ما نصرٌ يأتي عقب فُرْقة.
إذا كان مما له الصدارة، كأسماء الاستفهام نحو: من حضر؟ وأسماء الشرط، نحو: من يعملْ يجِدْ، وما التعجبية: ما اجملَ السماءَ.
إذا وُصِفت: ضيفٌ كريم في دارنا، رجلٌ مسلم خيرٌ من مشرك.
إذا أُضيفت: صديقُك مجتهدٌ، كتابُ علم خيرٌ من قنطار ذهب.
إذا تقدمها خبرها وكان شبه جملة: في الدار ضيفٌ، في الغار ضبعٌ، في المدينة جامعةٌ.
تقديم المبتدأ على الخبر
الأصل أن يتقدم المبتدأ على الخبر لأنه المتحدَّثُ عنه، ولكن يجوز تأخره لغرض بلاغي، في نحو: في الدار زيدٌ، (آيةٌ لهم الليلُ).
ويجب تقديمه في الحالات التالية:
إذا كان مما له الصدارة كأسماء الاستفهام: من حضر، وأسماء الشرط: من يفعل خيرا يجدْه، وما التعجبية: ما أقبحَ الكذبَ.
إذا كان مقصورا على الخبر: ما جرير إلاّ شاعر، إنما الغنى امتحانٌ.
إذا كان خبره جملة فعلية: المجتهد ينجح، الصادقُ ينجو.
إذا كان هو وخبره معرفتين متساويتين في التعريف ولا قرينة: أخي صديقي، غناك قناعتك.
حذف المبتدأ
يُحذَف المبتدأ إن دل عليه دليل، ويكون الحذف:
جائزا إذا كان في جواب عن سؤال: أين علي؟ مسافرٌ (عليٌَ مسافرٌ).
وواجبا
إذا كان خبر المبتدأ مصدرا نائبا عن فعله: صبرٌ جميلٌ [صبري صبرٌ جميلٌ].
إذا كان مبتدأ للاسم المرفوع بعد لاسيّما: أُحِبُّ الفاكهةَ لا سيّما العِنبُ (لا: نافية للجنس، سِيَّ: اسمها، وخبرها الجملة الاسمية: هو العنب، هو: مبتدؤها، والعِنبُ: خبرها).
إذا كان خبره مخصوص نعم أو بئس، نحو: نعم الرجل زيد (نعم الرحل [هو] زيد).
الخبر: هو الجزء المتمم للفائدة مع الخبر في الجملة الاسمية. (هو الكلام أو الحديث أو الحكم المسند إلى المبتدأ).
حكمه الإعرابي: الرفع لأنه العمدة الثاني في الجملة الاسمية (المسنَد). والنحويون يقولون رافعه هو المبتدأ.
أنواع الخبرثلاثة
المفرد ويقصد به غير الجملة أو شبهها، نحو: عليٌّ أديبُ، الطالبان مجتهدان، الصدقُ نجاةٌ، هو صادقٌ، هذا كريمٌ.
الجملة: وهي نوعان
الجملة الاسمية محمدٌ خلُقُه كريمٌ، المزرعةُ أرضُها خصبةٌ. (محمد: مبتدأ أول، خلقه: مبتدأ ثانٍ، كريم: خبر المبتدأ الثاني، والجملة الاسمية المؤلفة من المبتدأ الثاني وخبره في محل رفع خبر المبتدأ الأول).
الجملة الفعلية الطالب يحبُّ العلم، الفلاح يُصْلِح أرضه. المسافرون عادوا إلى بلدهم. (الطالب: مبتدأ، يحب فعل مضارع وفاعله مستتر جوازا تقديره هو، والجملة الفعلية في محل رفع خبر للطالب).
شبه الجملة:
الجار والمجرور: خالدٌ في الدارِ، الزادُ على الراحلةِ. البستان بقرب النهرِ.
الظرف: البيت فوقَ الجبلِ، الفلاحُ تحت الشجرة، القائدُ أمامَ الجيشِ.
روابط الجملة الخبرية:
لابد للجملة الخبرية من رابط يربطها بالمبتدأ، وهذا الرابط قد يكون:
ضميرا بارزا: الشجرةُ ثمارُها ناضجةٌ، أو مستترا: الفلاح يحرث الأرض، أو مقدرا: القماشُ المترُ بخمسين ريالا. (التقدير: القماشُ المترُ منه بخمسين ريالا).
اسم إشارة يشير إلى المبتدأ الأول: الصدقُ ذلك نجاة، العلمُ ذلك قوةٌ. (الصدق: مبتدأ أول، ذلك: مبتدأ ثانٍ، نجاة: خبر المبتدأ الثاني).
إعادة المبتدأ بلفظه: (الْقَارِعَةُ مَا الْقَارِعَةُ)، (الْحَاقَّةُ مَا الْحَاقَّةُ).
تطابق المبتدأ والخبر
يجب أن يتطابقا في:
التذكير والتأنيث: سعدٌ كريمٌ، هندٌ محتشمةٌ.
الإفراد: خالدٌ شاعرٌ، والتثنية: العاملان مُرهَقانِ، والجمع: المسافرون عائدون.
ولا يجب أن يتطابقا في التعريف: الطالبٌ مجتهدٌ، الوادي مخْضَرٌّ.
ولا يجب أن يتطابقا في التذكير أو التأنيث أو العدد إذا كان المبتدأ جمعا لغير عاقل: الجبالُ شاهقةٌ، الجبالُ شاهقاتٌ. ولا يجب التطابق إذا كان الخبر مصدرا أو اسم تفضيل أو مما يوصف به المذكر والمؤنث، نحو: الرجال عدْلٌ، المرأة صبورٌ.
تقديم الخبر على مبتدئه: الأصل كما قلنا من قبل أن يتقدم المبتدأ على خبره، ولكن قد يُقدَّم الخبر ويؤخر المبتدأ لغرض بلاغي: (آيةٌ لهم الليلُ). وهناك حالات يجب فيها تقديم الخبر:
إذا كان مما له الصدارة، كاسم الاستفهام: أين أبوك، متى السفرُ.
إذا كان محصورا في المبتدأ: ما فائز إلاّ المجتهدُ، إنما في القناعة الغِنَى.
إذا كان الخبر شبه جملة والمبتدأ نكرة محضة: في الدار ضيفٌ. فوق الجبل مقاتلون.
إذا اتصل بالمبتدأ ضمير يعود إلى جزء من الخبر: في الدار أهلُها.
حذف الخبر: هناك حالات يُحذَف فيها جوازا وأخرى يحذف فيها وجوبا:
يحذف جوازا إذا دلّ عليه دليل:
إذا ورد في جواب عن سؤال: من في المسجد؟ عليٌّ [عليٌّ في المسجد].
إذا وقع بعد إذا الفجائية: خرجت فإذا النارُ (فإذا النارُ مشتعلةٌ أو تشتعل).
ويحذف وجوباً:
إذا كان خبرا لمبتدأ وقع بعد لولا: لولا اختلاف العرب ما قوِيَ اليهود، لولا النفط ما تقدمت الصناعة. (لولا اختلاف العرب موجود، لولا النفط موجود).
إذا كان خبرا لاسم صريح في القسم: لَعَمْرُك لَينجحنّ المجتهدُ (لعمرُك [قسمي]).
إذا كان المبتدأ معطوفا على اسم بواو المصاحبة: كل إنسان وعمله (كلّ إنسان وعملُه [مقترنان])، كل امرئ وطبعه.
إذا وقع المبتدأ قبل شرط دخلت الفاء على جوابه: خالدٌ إنْ يذاكرْ فهو ناجحٌ، سد جواب الشرط عن الخبر فحذف وجوبا.
تعدد الخبر: الخبر قد يأتي واحدا نحو: خالدٌ كريم، وقد يتعدد: (وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ، ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ، فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ).

No comments yet

Yeni yorum gönder

Bu alanın içeriği gizlenecek, genel görünümde yer almayacaktır.
  • Web sayfası ve e-posta adresleri otomatik olarak bağlantıya çevrilir.
  • İzin verilen HTML etiketleri: <a> <em> <strong> <cite> <code> <img> <b> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • Satır ve paragraflar otomatik olarak bölünürler.

Biçimleme seçenekleri hakkında daha fazla bilgi

CAPTCHA
This question is for testing whether you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.

Sponsorlu bağlantılar